البرامج الكاملة
 
البوابةاليوميةالرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ▓ « قصة الردة - الجزيرة العربية ▓

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamal alger

avatar

عدد المساهمات : 161
تاريخ التسجيل : 15/04/2016

مُساهمةموضوع: ▓ « قصة الردة - الجزيرة العربية ▓   الأربعاء مايو 04, 2016 7:13 pm

▓ « قصة الردة - الجزيرة العربية ▓


ما إن علمت الجزيرة العربية بوفاة الرسول حتى ارتدت!! ولم يبقَ على الإسلام

إلا المدينة المنورة ومكة والطائف وقرية جُواثَى بالبحرين، ولكنَّ الله

مَنَّ على هذه الأمة بالصِّدِّيق أبي بكرالذي استطاع أن يقمع فتنة المشركين

والمرتدين.




كان ارتداد الجزيرة العربية على درجات؛ فمن

العرب من منع الزكاة، ومن العرب من ترك الإسلام وعاد إلى عبادة الأصنام،

ومن العرب من سارع بادِّعاء النبوة، ومن أشهر هؤلاء مسيلمة الحنفي

الكذَّاب، والأسود العنسي، وطليحة بن خويلد، وسَجَاح.




وأسباب

حدوث الرِّدَّة تتمثل في جهل العرب بحقيقة الرسول وحقيقة الرسالة؛ إذ دخل

أعداد كبيرة من العرب في العامين الأخيرين من حياة الرسول انبهارًا بسيطرة

المسلمين على الجزيرة العربية، فمنهم من جاء رغبًا في المال والغنائم،

ومنهم من جاء رهبًا من قوة المسلمين، ومنهم من جاء لا رغبًا ولا رهبًا،

ولكن اتباعًا لزعمائهم وقادتهم. ومن ثَمَّ كانت القبليَّة هي القناع الذي

وقف وراءه أعداء الإسلام في ذلك الوقت لحرب الإسلام، واعتقد الجميع أن

الدولة الإسلامية انهارت بموت من أسَّسَها.




قصة الردة


ومع هذه الأحوال العاصفة أصرَّ الصِّدِّيق على إنفاذ جيش أسامة بن زيد لقتال

الروم؛ وذلك لوصية الرسول قبل وفاته. وبالفعل خرج جيش أسامة إلى أطراف

الشام، وقد فرَّت منه الجيوش الرومانية في هذه المنطقة، فوجد بعض القبائل

في هذه المنطقة ارتدت فقاتلهم، وشتَّت شملهم وهزمهم، وعاد بسرعة إلى أبي

بكر الصِّدِّيق في المدينة، ومعه الغنائم من هذه الموقعة. وخروج الجيش إلى

شمال الجزيرة أحدث بكل القبائل العربية الموجودة في هذه المنطقة رهبةً من

المسلمين؛ مما جعلهم يظنُّون أن للمسلمين قوةً في المدينة.




وقد

رفض أبو بكر عرض القبائل بأن يقبل منهم الصلاة ويرفع عنهم الزكاة، وأصر

على قتال من فرّق بين الصلاة والزكاة، وقتال المرتدين أيضًا. بعد ذلك قام

الصديق أولاً بحراسة المدينة المنورة حراسة مستمرة، ثم قام بمراسلة كل

القبائل التي بقيت على الإسلام لتوافيه في المدينة المنورة، وأرسل رسائل

شديدة اللهجة إلى كل قبائل المرتدين يدعوهم للعودة إلى ما خرجوا منه،

وهدَّدهم وتوعَّدهم؛ وذلك ليُلقِي الرهبة في قلوبهم.




جهز

الصديق 11 جيشًا كاملاً لحرب المرتدين في وقت متزامن، ومع أن أعداد جيوش

المسلمين لم تكن كبيرة، فإنها كانت جيوشًا منظَّمة, راغبةً في الجهاد في

سبيل الله. وحدَّد الصديق اتجاه كل جيش من هذه الجيوش الأحد عشر، فوُزِّعت

هذه الجيوش على الجزيرة توزيعًا دقيقًا، بحيث تستطيع تمشيط كل رقعة منها

تمشيطًا كاملاً، فلا تبقى قبيلة أو منطقة إلا وفيها من جيوش المسلمين.

وبفضل الله كتب الله النصر للمسلمين في كل المواقع، ولم يبقَ في الجزيرة

العربية مرتدٌّ واحد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
▓ « قصة الردة - الجزيرة العربية ▓
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وسارة سات :: قسم الثقافة و الأدب :: التاريخ العالمي والإسلامي-
انتقل الى: